منتدى ثانوية بلال بن رباح

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتدى ثانوية بلال بن رباح يرحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك
إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة


كل دروس وتمارين التعليم الثانوي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
.

شاطر | 
 

  مواضع تقديم الخبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
monsef
المشرفون
المشرفون



ذكر الدلو عدد المساهمات : 534
النقاط : 1601
العمر : 25
الموقع : http://lycee40.forumalgerie.net

مُساهمةموضوع: مواضع تقديم الخبر   الجمعة مارس 02, 2012 2:52 pm

1- {لكل قوم هاد}- {وفوق كل ذي علم عليم}

2- أين كتابك؟- "متى نصر الله ؟ "- كيف حالك؟- كم نفقتك في اليوم ؟- مِلكُ مَن السيارة؟

3- {مَاعَلى اَلرسَولِ إلا البَلاغ}- إنما المقدام من لا يهاب الموت

4- قال نصيب:

عَلَيَ ولكن ملء عَيْن حبيبُها أهابكِ إجْلالا وما بك قُدْرَةٌ

{أم على قلوب أقفالها}- للإهمال عاقبته.


الإيضاح:

الأصل
قي الكلام العربي أن يتقدم المبتدأ على الخبر، ويجوز في بعض الأحيان أن
يتقدم الخبر على المبتدأ، فيقال مثلا: في الحقيبة كتابك ، كما يقال: كتابك
في الحقيبة. ويقولون في الأمثال العربية: في التأني السلامة وفي العجلة
الندامة.

غير أن هناك موضع التزم العرب فيها تقديم الخبر على
المبتدأ، وإذا نظرنا إلى الأمثلة السابقة وجدناها تشتمل على هذه المواضع،
ففي الأمثلة الأولى نجد المبتدأ "هاد" و"عليم" نكرة، وليس لها مسوغ إلا
تقدم الخبر عليها، والخبر ظرف أو جار ومجرور فلو قدمنا المبتدأ في هذه
الحالة لوقع السامع في لبس، ولم يعرف: أنخبر عن المبتدأ بالظرف أو الجار
والمجرور، أم نصفه بواحد منهما، فينتظر الخبر. ولمنع هذا اللبس أوجب العرب
هنا تأخير المبتدأ وتقديم الخبر.

وفي أمثلة المجموعة الثانية، نجد
الخبر من الأسماء التي لهـا الصدارة في الجملة العربية وهي أسماء الاستفهام
مثل: أين، ومتى وكيف ، وكم، وغير ذلك. ويكفي أن يكَون الخبر مضافاً إلى
واحد من هذه الأسماء، حتى يلزم تقديمه كذلك كما في المثال الأخير من أمثلة
هذه المجموعة: " مِلكُ مَنْ السيارة " وكقولك مثلا: " صبيحةُ أيّ يوم
سفرُك".

وفي أمثلة المجموعة الثالثة نجد الخبر مقصوِراً على المبتدأ
ومحصوراً فيه، فليس على الرسول إلا تبليغ الرسالة، كما قصر الإقدام في
المثال الثاني على من لا يخاف الموت. وفي أمثلة المجموعة الرابعة، نجد
المبتدأ يشتمل على ضمير في الكلمات: " حبيبها " و "أقفالها" و"عاقبته "
وهذا الضمير يعود على بعض الخبر وهو كلمة: "عين " في بيت نصيب، وكلمة "
قلوب " في الآية القرآنية، وكلمة " الإهمال، في المثال الثالث، ولو تقدم
المبتدأ على الخبر في هذه الأمثلة وما شابها، لعاد هذا الضمير على متأخر
لفظاً ورتبة، فلو قلنا مثلا:" عاقبته للإهمال " لعاد الضمير على " الإهمال "
ولفظها متأخر على لفظ الضمير، كما أن رتبتها وهي خبر المبتدأ متأخرة على
رتبة المبتدأ؛ لأن الأْصل- كما قلنا من قبل- أن يتقدم المبتدأ ويتأخر
الخبر.

تلك هي الموضع التي لا يجوز فيها تقدم المبتدأ على الخبر، بل يلتزم فيها عكس ذلك، وهو تقدم الخبر على المبتدأ.


القاعدة:

يجب تقدم الخبر على المبتدأ في المواضع الآتية:

1- إذا كان المبتدأ نكرة، ليس لها مسوغ إلا تقدم الخبر، والخبر ظرف أو جار و مجرور.

2- إذا كان الخبر مما له صدر الكلام، كأسماء الاستفهام.

3- إذا قصر الخبر على المبتدأ بما وإلا أو إنما.

4- إذا كان في المبتدأ ضمير يعود على بعض الخبر.


1- {لكل قوم هاد}- {وفوق كل ذي علم عليم}

2- أين كتابك؟- "متى نصر الله ؟ "- كيف حالك؟- كم نفقتك في اليوم ؟- مِلكُ مَن السيارة؟

3- {مَاعَلى اَلرسَولِ إلا البَلاغ}- إنما المقدام من لا يهاب الموت

4- قال نصيب:

عَلَيَ ولكن ملء عَيْن حبيبُها أهابكِ إجْلالا وما بك قُدْرَةٌ

{أم على قلوب أقفالها}- للإهمال عاقبته.


الإيضاح:

الأصل
قي الكلام العربي أن يتقدم المبتدأ على الخبر، ويجوز في بعض الأحيان أن
يتقدم الخبر على المبتدأ، فيقال مثلا: في الحقيبة كتابك ، كما يقال: كتابك
في الحقيبة. ويقولون في الأمثال العربية: في التأني السلامة وفي العجلة
الندامة.

غير أن هناك موضع التزم العرب فيها تقديم الخبر على
المبتدأ، وإذا نظرنا إلى الأمثلة السابقة وجدناها تشتمل على هذه المواضع،
ففي الأمثلة الأولى نجد المبتدأ "هاد" و"عليم" نكرة، وليس لها مسوغ إلا
تقدم الخبر عليها، والخبر ظرف أو جار ومجرور فلو قدمنا المبتدأ في هذه
الحالة لوقع السامع في لبس، ولم يعرف: أنخبر عن المبتدأ بالظرف أو الجار
والمجرور، أم نصفه بواحد منهما، فينتظر الخبر. ولمنع هذا اللبس أوجب العرب
هنا تأخير المبتدأ وتقديم الخبر.

وفي أمثلة المجموعة الثانية، نجد
الخبر من الأسماء التي لهـا الصدارة في الجملة العربية وهي أسماء الاستفهام
مثل: أين، ومتى وكيف ، وكم، وغير ذلك. ويكفي أن يكَون الخبر مضافاً إلى
واحد من هذه الأسماء، حتى يلزم تقديمه كذلك كما في المثال الأخير من أمثلة
هذه المجموعة: " مِلكُ مَنْ السيارة " وكقولك مثلا: " صبيحةُ أيّ يوم
سفرُك".

وفي أمثلة المجموعة الثالثة نجد الخبر مقصوِراً على المبتدأ
ومحصوراً فيه، فليس على الرسول إلا تبليغ الرسالة، كما قصر الإقدام في
المثال الثاني على من لا يخاف الموت. وفي أمثلة المجموعة الرابعة، نجد
المبتدأ يشتمل على ضمير في الكلمات: " حبيبها " و "أقفالها" و"عاقبته "
وهذا الضمير يعود على بعض الخبر وهو كلمة: "عين " في بيت نصيب، وكلمة "
قلوب " في الآية القرآنية، وكلمة " الإهمال، في المثال الثالث، ولو تقدم
المبتدأ على الخبر في هذه الأمثلة وما شابها، لعاد هذا الضمير على متأخر
لفظاً ورتبة، فلو قلنا مثلا:" عاقبته للإهمال " لعاد الضمير على " الإهمال "
ولفظها متأخر على لفظ الضمير، كما أن رتبتها وهي خبر المبتدأ متأخرة على
رتبة المبتدأ؛ لأن الأْصل- كما قلنا من قبل- أن يتقدم المبتدأ ويتأخر
الخبر.

تلك هي الموضع التي لا يجوز فيها تقدم المبتدأ على الخبر، بل يلتزم فيها عكس ذلك، وهو تقدم الخبر على المبتدأ.


القاعدة:

يجب تقدم الخبر على المبتدأ في المواضع الآتية:

1- إذا كان المبتدأ نكرة، ليس لها مسوغ إلا تقدم الخبر، والخبر ظرف أو جار و مجرور.

2- إذا كان الخبر مما له صدر الكلام، كأسماء الاستفهام.

3- إذا قصر الخبر على المبتدأ بما وإلا أو إنما.

4- إذا كان في المبتدأ ضمير يعود على بعض الخبر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lycee40.forumalgerie.net
 
مواضع تقديم الخبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية بلال بن رباح :: منتديات التعليم المتوسط :: السنة الثانية متوسط-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
»  امتحان الثلاثي الثالث
الثلاثاء مارس 31, 2015 10:23 am من طرف slim2011

» المالية العامة و الميزانية العامة ( الموازنة )
الثلاثاء فبراير 24, 2015 3:38 am من طرف radjha92

»  المالية العامة
الجمعة يناير 02, 2015 2:45 pm من طرف yahia

» مذكرة الرقابة الجبائية
الجمعة يناير 02, 2015 2:42 pm من طرف yahia

»  بحوث إقتصادية و كتب
الجمعة يناير 02, 2015 2:41 pm من طرف yahia

» دروس هامة و أساسية في نظم المعلومات
الجمعة يناير 02, 2015 2:37 pm من طرف yahia

» بحث حول المؤسسة والمحاسبة
الجمعة يناير 02, 2015 2:36 pm من طرف yahia

» بحث حول نظرية النقود
الجمعة يناير 02, 2015 2:34 pm من طرف yahia

» مجموعة بحوث جامعية لطلبة التسيير
الجمعة يناير 02, 2015 2:32 pm من طرف yahia

» بحث في الإدارة الإستراتيجية
الجمعة يناير 02, 2015 2:31 pm من طرف yahia

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
yahia
 
مرال
 
radjha92
 
red-flower
 
sousou200
 
monsef
 
نسمة الروح
 
faris
 
Sara Heureux
 
wajih dz
 
زوار وأعضاء


.:: جميع الحقوق محفوظه لمنتدى ثانوية بلال بن رباح© ::.
جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره منتدى ثانوية بلال بن رباح بــتــاتاً
»» إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء، على مايحصل من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف، والله ولي التوفيق.

Powered by yahia sebaa ® Version 2
Copyright © 2010